فتح أسواق السياحة الحلال

Turismo halal friendly en España

فتح أسواق السياحة الحلال

تنمو السياحة الحلال و أصبحت الخدمات التي تقدمها أكثر عددا

يزداد عدد السكان المسلمين في العالم بوتيرة سريعة ، ومن تم ينمو طلب السياح في هذا القطاع أيضا. هذا النوع من السياحة موجود بحيث يبلغ ثلاثة مليارات دولار في العلم كل عام.

وهكذا ، يمكننا أن نرى كيف تحتل السياحة الحلال كثير من الأهمية في هذا المجال السياحي والمزيد من الأماكن تتكيف عروضها لتقديم ما يشته للمسافرين من الدول إسلامية . وتتميز السياحة الحلال بالبحث عن تجربة سياحية لن تضحي الممارسات الدينية. إنهم مسافرين تجذبهم السياحة والتسوق ، عرض الهوايات والتاريخ وفن الطهو. إنها سياحة لا تعتمد على المواسم ، وإنما على التقويمات ، كالتقويم الرياضي.

هذا التطور السياحة الحلال يجعل القطاعات السياحية تطبق استراتيجيات لتقديمها للشارع الإسلامي بدقة، و هذا هو ما يسما بالسوق “Muslim Friendly” (صديق للمسلمين).

بهذه الطريقة يمكننا أن نجد فنادق تستعد الغرف وخدماتها لترحيب هؤلاء السياح. في هذه الفنادق لا يوجد الكحول أو لحم الخنزير أو الحلويات التي يمكن أن تحتوي على آثار من أصل حيواني. لا توجد ألعاب الكاسينو، وهناك غرف للصلاة فيها إشارات اتجاه مكة المكرمة.

وبالإضافة إلى ذلك تتكيف هذه الأسواق مرة أخرى إلى هذا النوع من السياح وتبحث عن سبل للتلبية وتقديم منتجات جديدة لكي تستبدل تلك التي لا يمكن أن تستهلك بسبب الدين والثقافة.

يشهد المعهد الحلال جميع هذه الخدمات في العالم و يحدد هذا المعهد شروط هذه الأماكن لكي تعتبر أماكن السياحة الحلال.

في حالة إسبانيا، بالإضافة إلى ذلك، وقعت عليها اتفاقيات التعاون بين المعهد الحلال وشركات مثل “إنوفا طكس فري كروب” ، المشغل المستقل بدون ضرائب الرائدة في السوق في أوروبا، لتطويراستراتيجيات جديدة لتشجيع السياحة وتوفير المعلومات والموارد للاستفادة من الفرص التجارية من هذا النوع من السياحة. كل هذا من خلال منصة HIT على الانترنت (السياحة الحلال الدولية).

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *